قوات سعودية قوامها لواء تصل الى عدن مساء اليوم | مجلس الحراك الثوري (تيار باعوم) : الأمارات أضحت بديل للمحتل السابق وبتسميات مختلفة ( بيان) | (بيان) أعضاء مؤتمر الرياض يرفضون أي تشكيلات عسكرية مليشاوية غيرخاضعة لسيطرة الدولة | رئيس اليمن يغادر السعودية إلى المغرب |
اعلام
مقال السطر

من يريد تشويه الضالع .؟!!!
25/07/2017 15:27:07

مراد بليم

مكث محمد عبدالله حيدر عشرين سنه قائدا للواء في الضالع ولم يتم استهدافه في منزله قط برغم أساليب البطش وقصف القرى بالدبابات وقتل واعتقال الناشطين ..
ثم جاء بعده ضبعان وفعل ما فعل ولم يستهدف منزله او موكبه برصاصة واحدة ، وتعاقب على محافظة الضالع أربعة محافظين جميعهم لم تطلق على منازلهم رصاصة واحدة .
واغلب هؤلاء من عصابات الاحتلال العفاشي ، وبعد الانتصار على الانقلابيين والمحتلين تم تعيين الاستاذ فضل الجعدي محافظا للضالع التي تعيش ظروف غير مسبوقة من الحرمان والنسيان المقصود وانعدام الموازنة والخدمات التي لم تمنع
المحافظ الجعدي بذل جهود جبارة في المتابعة المستمرة لحقوق الشهداء والجرحى وما يخص الكهرباء والخدمات وترقيم ودمج أفراد المقاومة وتواصله الدائم مع المنظمات الانسانية لتوفير الإغاثات والادوية للضالع وأبناءها ، الا انه من عجب العجاب تعرض منزله للاستهداف للمرة الرابعة عدا عن محاولة اغتياله في الشارع العام .!!!

- فلماذا ياترى لم يتم استهداف أولئك الهوامير ،
( حيدر ، ضبعان ، .... الخ ) ويتم استهداف الجعدي .!؟
- من هو الذي كان يقتل ويسفك الدماء ويحرق القرى حيدر وضبعان ام الجعدي .؟!!
من هو الذي مارس البطش والاعتقالات والمطاردة لناشطي الحراك الجنوبي ( حيدر وضبعان ) ام الجعدي .؟!
- من الذي صادر وغيب حقوق الناس بالضالع ، ومن الذي كان يشكل خطرا على القضية الجنوبية .؟!!
أسئلة بحاجة الى التوقف أمامها من جميع ابناء الضالع ( حراك ، مقاومة ، امن ، جيش ، عقال ، ناشطين ) ، والبحث لكشف اللثام عن من يسعى لزرع الفتنة واحداث الفوضى وادخال الضالع في متاهات هي في غنى عنها ،، لابد من تفاعل مجتمعي ازاء قضايا القتل والحرابة والتقطعات كون هذه الاعمال الشيطانية لن يكون المتضرر منها سوى المواطن البسيط الباحث عن دولة ونظام وقانون ، وستكون الخسارة كبيرة حين تتحول الضالع الى بؤرة لنشاط العصابات واللصوص والقتلة ..
الضالع تاريخ وأعراف جعلت منها أنشودة نصر ومبعث مجد وافتخار لكل وطني شريف من أقصى الجنوب الى اقصاه ومن أقصى الشمال الى اقصاه ، كما انها محل اعتزاز دول التحالف العربي كونها كانت مفتاح الانتصار العظيم في الحرب .
فهل هذه الاعمال المشينة تليق بالضالع وابنائها
علما ان أسطوانة عفاش وما عفاش قد انتهت ومن غير الممكن ان نرمي التهمة عليهم لان ذلك يسيء الى الضالع وانتصارها ومقاومتها  .؟!!!!


المزيد من : مقالات