افتتاح (عدن نت) أكبر مشروع لشبكة الانترنت في اليمن.. تفاصيل السرعة | الحكومة الشرعية تصدر بيانا هاما بشأن جهود المجتمع الدولي لوقف الحرب باليمن ( نص البيان ) | الحوثيون يردون على مقترحات المبعوث الأممي ومصدر يكشف تفاصيل الخطة | رئيس الجمهورية يطلع على تطورات الأوضاع بمناطق المواجهات في الحديدة |
اعلام
مقال السطر

المشاعل لا تضي طريق البحسني !!
03/04/2018 16:54:35

عوض كشميم

حكاية المحافظ طيب وصادق ونيته زينه وخير وووو
لا تعطيه الحق في تقديم وعود للناس  بمشاريع حيوية ومهمة وفي  الاخير  لم يلمسها المواطن ..
تصريحه المنشور في صفحته في شهر فبراير بعد عودته من الامارات   الناس صدقته لانهم يقولون إنه صادق  ..
طيب طالما أن ماصرح به  لم ير النور  أو طرف ما عرقله  عليه أن يوضح للناس أن الوعود التي تلقاها  لم تلتزم بها  الجهات  المناحة ويقول للناس لدينا في المحافظة كذا مبلغ من المال
والمحطة الجديدة  تحتاج كذا مال وكذا  وقت لتشغيلها

المحافظ يمثل الرجل الأول في المحافظة من حيث  القرار عليه أن يكون بمستوى  المقام  والقيادة ويتحمل المسؤولية  ويفتح صدره  وعقله  بعيدا عن  الغرور والعتاد والمكابرة  والحمس  ذي سياسة  من يريد أن يخوض غمارها يمتهن أدواتها ومناهجها  ويبتسم  قت الشده ويشد وقت الضحك  ليس كل

 من كرسعفي مكتبه  أو في قوام قواته  صار صادقا معه ؟؟!!
النفعيون  كذا مزاجهم يظهرون أنهم أشد اخلاصا للحاكم يجاهدون له في البحث عن اصغر الجزيئات ويضخمونها  من أجل كسب الولاء والانتهازية  

ترجمة الصدق  مرجعها الى الاستماع الى أكثر من طرف

 

 التفكير  في هيئة قيادية استشارية  من الثقات  سارة ملحة   ويتبادل معهم القرارات المهمة .

طريقة ادارة للمحافظة  فاشلة وصار ضحية للفاسدين وعيال السوق   الذين يريدون أن يقولون له اننا مخلصين لك وهم مرتزقة  فسده ..

ذي سلطة تحتاج شخص يمتلك مواصفات رجل دولة  يتعامل بعقلية  رفيعة  وشخصية مرنة  تحاور  وتفاوض  بعقل منفتح  وتقرا مابين السطور تكون مطلعة على طبيعة الصراع وخلفياته

ملف الخدمات وخاصة الكهرباء  ثقيل ويجب أن تكون له  أولوية من بداية فصل الشتاء
وهو مقدم ع كل شي
لست التفكير بهواجس  امنية  ومخاوف جانبية يوغرها  له  الحمقاء في صدره
وصار يتهرب من مواجهة استحقاقات  تشكل أولوية في مهامه القيادية ..

تكلمنا وبحت أصواتنا  من اول يوم حين  تسلم عمله  عن ترتيب او أولويات   نشاطه  غير أن  الاسطوانه الدعائية  التي يروج لها بعض الصغار والمتطفلين على طريقة ( كلنا مندري من ) !!
حالت دون  الشروع في جدولة المهام
وصمت  النخب  وقيادة المكونات ومحاباتهم  حتى يجدون لهم قبول عنده في طلباتهم  أفضت إلى وضع مأساوي تعيشه  عاصمة المحافظة .

هذه العقليات تعتقد أن  من ينتقد أو يقول رأيه  يترجم  في عقلياتهم بأنه  يعمل لصالح اجنده أخرى
ترجمه كيدية مضللة  مصدرها وعي مزيف ومريب  لانه  ينتقص  من الدور الوطني والتضحيات المخلصة  التي قدمها هذا الطرف في مسار لم يكون ضمن أدواته   بل خارج دائرة الفعل  السياسي والنضالي حينها
وبدرجة رئيسة كان  بعيد عن فعالياته ويتواجد  عمليا في  منظومة أيدلوجية  كانت ع الضد
 ولم تعيش أو تشارك الهم الوطني والشعبي  الذي اجترحهناه منذ جريمة  مجزرة 27 ابريل 1998 م التي استشهد فيها بارجاش وبن همام  مرور باعتقالات طابور طويل من  الشرفاء وماسبق من فعاليات الضوراني  في واقعة قذف فتيات المكلا الشهيرة .

ناهيكم  نشاط  اللجنة الشعبية  لرفض مشروع تقسيم حضرموت  ..
دعونا نكون  أكثر صراحة  هذا التلبيس الذي يحصل اليوم   تمنتجه  جيوب  سيئة  عاشت في اكناف إدارة أجهزة أمنية للنظام السابق ومصالحه  ومازالت اليوم  تتواجد  في دائرة أكثر قربا من رأس هرم  السلطة 
مستغلين  انعدام  قدراته السياسية والإدارية  يحاولون حرف مسار توجه ورجع يتخبط  بين  كتل متناقضة  واطراف ناعمه  تمثل التجار
وطريقة إرضاء الكل  على حساب أسس معايير العمل الوطني مستحيل .
ثمة ضرورة  لمرجعيات النزاهة  سوف تؤدي   إلى إشعال الانوار لتضي الطريق المضلمة  الا باستعادة  هوج  الشعاع  الوطني النظيف   الخالي من الكرستول  ؟؟
وكفى
 

المزيد من : مقالات