واشنطن بوست: اليمن لم يعد موجوداً وسط صراع على دويلات | شركة كالفالي تستعد لاستئناف إنتاجها النفطي في القطاع ٩ بوادي حضرموت | مصرع قيادي في تنظيم القاعدة واعتقال ثلاثة اخرين | مواجهات جديدة بين قوات النخبة الشبوانية وعناصر القاعدة |
اعلام
مقال السطر

شعران .. وعيد الاضحى المبارك !.
20/08/2018 20:16:10

عبدالله عمر باوزير


 ارسل الي الابن أبوبكر بن أحمد ـ ابن اخي مجموعة صور التقطت في"الثروث" إحدى رؤوس شعاب وادي شاحم ـ المعروف من روافد وادي العين .. التقطت تلك الصور بمناسبة يوم بن زلفة أي " مزدلفة " وهو اليوم الذي جرت فيه العادة الخروج الي تلك المناطق من شعاب شعران ، في اليوم الثامن من ذو الحجة من كل عام ـ وهذه العادة لا اظنها مقتصرة على اهالي شعران او وادي العين ،حيث لكل منطقة شعب من رؤوس الشعاب و الاودية يقصدونه الاهالي في هذه المناسبة .. بل ربما هي عادة ساكني كل قرى اودية حضرموت .
هدف ابن الاخ تهييج عواطفي .. و هي حية ومليئة بالذكريات منذ كانت شعران حية برجالها في زمن المدرسة الخيرية لحياة الوطن ، و حيوية شبابها و منهم الشهداء من العوابثة و ال باوزير عام 1972 ، في ظل الصراع السياسي مع نظام الجبهة القومية ، تذكرت زواملهم و برعاتهم ( عراضاتهم ) مساء يوم مزدلفة من كل عام في ايام طفولتي ـ وهم عائدون الي شعران من منادرهم ، يتقدمهم الشيخ : احمد بن عبدالله باوجيه ـ باوزير ، الشهيد :سالمين محروس بن قليزم ـ العوبثاني ، أحمد ابوبكر بن حمود ـ باوزير ، الاستاذ : سالم محمد بامحمد ـ العمودي ، وغيرهم و منهم والدي الذي اعتزل تلك " المنادر " في سنواته الاخيرة ، لتطوعه بالصيام او لكي لا يحرج الشباب او يتذكر رفاق الامس ـ الذين مضوا ضحايا رفضهم الغاء حضرموت و الحاقها بجمهورية اليمن الجنوبية الشعبية .. قبل ان يلحق بهم و تعود المناسبة و هو ليس على نافذته في انتظار العائدون من رحلتهم في ثاني عيد يطل على تلك المرابع الذي عشقها حتى رحيله عنها يرحمه الله ـ في ذات اليوم الثامن من ذو الحجة 1438 و هو اليوم الذي بكته شعران و ودعه كل من عرفه من ساحلها و هضبتها و واديها ـ لتمر عيد شعران دون زوامل و لا أفراح .. وان صلت العيد على وقع دموع خطيبها الاستاذ : عمر صالح برافعة ـ مدير مدرستها و امامها وشاعرها ـ ليتردد النحيب و الحزن في ارجاء المسجد .. ذكريات هيجت الذكريات وان كانت لم ترقد في طول سبات .
 لقد هيجت تلك الصور الذكريات البعيدة .. كما اثارت الذكريات القريبة ، ويبقى لعيد الاضحى في شعران وقع خاص ، وان كان هذا العام فيه من الالم بقدر ما فيه من الامل في ان يعيده المولى العلي القدير علينا و على حضرموت و سائر المناطق اليمانية والامتين العربية و الاسلامية ـ و قد تحققت اهداف عاصفة الحزم باستعادة الامل ، في الامن و الاستقرار الي تلك المرابع ، واستعادة امتنا العربية موقعها الريادي في عالم تقاطع المصالح و تناطح الاستراتيجيات .. بقيادة ملك العزم خادم الحرمين الشريفين الملك : سلمان بن عبدالعزيز و الاشقاء في مجلس التعاون و التحالف العربي ـ وكل عام وامة العرب و الاسلام في خير واعياد حافلة بالزوامل يا شعران ؟.
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٢‏ شخصان‏، و‏‏‏شجرة‏ و‏نشاطات في أماكن مفتوحة‏‏‏‏

المزيد من : مقالات