ميناء المكلا يستلم الرافعة البرية المتحركة المقدمة من الصندوق السعودي للتنمية (صور) | نظيم فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بحقوق الإنسان وإنفاذ القانون بعدن | نص مببادرة المبعوث بشأن ميناء ومدينة الحديدة المقدة في مشاورات السويد | السعودية تقدم منحة رافعتيين إلى مينائي عدن والمكلا |
اعلام
مقال السطر

العميد /الخضر المزنبر رجل استثنائي بكل المعاني
01/12/2018 22:12:47

سامي الصغير

تتواجد بساحاتنا اليمنيه رجالات وطنيه مخلصه تنحني لهم الرايات حبا واحتراما وتقديرا وعرفانا لاخلاقهم وتواضعهم ورحابه صدرهم لجهودهم الطيبه ونواياهم الصادقه ومنهم العميد /الخضر صالح عبدالله الشهير باسم (الخضر المزنبر ) مدير عام دائرة شؤون الافراد والاحتياط العام بوزارة الدفاع هذا الرجل الذي يعمل بكل جد واجتهاد من أجل مصالح العباد في أنحاء البلاد
يعمل بكل اخلاص وتفاني بعيد عن وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيل الاعلامي
رغم موقع عمله الهام ولكنه لايحب الضهور في وسائل الإعلام .
لاعرف هذا الرجل شخصيا ولكن حدثني عنه الكثير والكثير ممن قدم خدماته لهم ووصفوه بانه ذات طابع أخلاقي وبكل ماتحمله الكلمه من معاني وباب مكتبه مفتوح للجميع وهذا اكيد وبكل تأكيد لان هاتفه المحمول مفتوح للغريب والحبيب يرد على تساؤلات المتصلين ورسائلهم وبكل احترام وتواضع وإحساس فهويعتبرصديق لكل الناس وكاتب السطور التالية لايعرفه ولكن سبق وان تواصل به من خلال هاتفه المحمول وشهاده لله كان الرد مقبول من هكذا شخص مسؤول علما أن الغالبية العظمى من القاده والمسؤولين لايردون على تساؤلات المواطنين وبعضهم وللأسف الشديد يضن أن المتصلين به سينقصون من وزنه ومكانته ويقلق هاتفه في وجه المتصل به وهاتفه لايستجيب الا للحبيب.
ومكاتب الكثير من القاده العسكريين والسياسيين وغيرهم ممنوع المواطن الاغتراب منها ودخولها وتجد مرافقيهم أمام الباب مع اعتذاري الشديد كالكلاب
فتبا وسحقا لمثل هولا القاده والساسه ممن هم عاشقين للكراسي الدواره ومقابلتهم عند الحاجه تحتاج واسطه ..
ممن لايعطون ادنئ إهتمام بالمواطنيين بشكل عام..
وسياده العميد /الخضر المزنبر مدير عام دائرة شؤون الافراد والاحتياط العام في وزاره الدفاع يعتبر انموذجا فريدا وأمثاله قليلا وقل أن تجد له مثيلا وهذا ليس مدحا أو تطبيلا..
وكلماتي
المتواضعة تجاهه ليست ذات مصلحه أوترمز لأهداف شخصيه .
وانما اكتبها من باب الحقيقه للرأي العام عن رجل ذات ارشاد والهام .
حيث وان العميد الخضر المزنبر يعتبر رجل هام وبكل معاني وابجديات الكلام .
فهو يسعى وبجهود مخلصه نحو خدمه وطنه من خلال إنشاء قاعده بيانات منتسبي القوات المسلحه ووفقا لنظام البصمه الالكترونيه التي تحد من الازدواجية الوظيفيه في صفوف قواتنا المسلحة الباسلة وتحفظ حقوق منتسبي المؤسسه العسكريه..
لأنها تتواجد الآلاف من الاسما الوهميه في جعبه القيادات في الوحدات والألوية .
اليس هذا فساد ياحماه البلاد .
فدعونا نستكمل المشوار مع هذا القائد المغوار الذي بدأ العمل حاليا من خلال إنشاء قاعدة بيانات وبنظام البصمه الالكترونيه لمنتسبي المنطقه العسكريه الرابعه بعدن وغيرها وبانتظار استكمال الوحدات والمناطق العسكرية الاخرئ في كافه المناطق المحررة .
وقد عمل ترتيبات واستراتيجيات لذلك من خلال زيارته الميدانيه والتقائه بقيادات عسكريه ترتيبا لتطبيق نظام البصمة الإلكترونية .
وهذا يدل على إخلاصه وتفانيه في خدمه وطنه.
بدورنا هاتفناه وسألناه حول أوضاع الجرحى والشهدا وأكد
اعطئ جل اهتمامه بهم لانهم قدمو أرواحهم رخيصة في سبيل نيل الحريه والكرامه الانسانيه .
وأكد لنا تعاطفه واحترامه لهم ويجب على الجميع الانحناء لهم وتذليل الصعوبات التي تواجهم ودعمهم وعدم اذلالهم واهانتهم .
تحيه الف تحيه للعميد الخضر المزنبر على تواضعه وأخلاقه الطيبه.
وتفانيه في عمله.
وإخلاصه لوطنه .
ونتمنى من قياداتنا السياسيه والعسكرية وغيرها الاقتداء. به
مع خالص تمنياتنا له بدوام الصحه والعافيه والعمر المديد وندعو القياده السياسيه إعطائه مايستحقه من دعم واهتمام لأنه وبشكل عام قائد هام يستحق التقدير والاحترام
وتحياتي




المزيد من : مقالات