ميناء المكلا يستلم الرافعة البرية المتحركة المقدمة من الصندوق السعودي للتنمية (صور) | نظيم فعاليات الدورة التدريبية الخاصة بحقوق الإنسان وإنفاذ القانون بعدن | نص مببادرة المبعوث بشأن ميناء ومدينة الحديدة المقدة في مشاورات السويد | السعودية تقدم منحة رافعتيين إلى مينائي عدن والمكلا |
اعلام
مقال السطر

أبرز ما ورد في كلمة فخامة الرئيس هادي بالذكرى 51 لعيد 30 نوفمبر
01/12/2018 22:39:03

حضرموت برس / متابعات


أبرز ما ورد في كلمة فخامة الرئيس القائد عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة بالذكرى 51 لعيد 30 نوفمبر :

♦رئيس الجمهورية :
هذه الأرض خلقت يمنية ولن تكون أرضاً خصبة لملالي طهران وادواتهم كما لم تكن قبلهم للمستعمر البريطاني ، إن للحرية ثمن غال وللكرامة طريق وحيد يبدأ برفض الظلم ولا يتوقف حتى يتحقق النصر الكامل .

♦رئيس الجمهورية :
هذه الإنتصارات التي يحرزها أبناء الجيش الوطني والمقاومة في مختلف الجبهات و الميادين تؤكد أن شعبنا ما يزال وفياً للتضحيات التي قدمها الآباء في سبيل الحرية والكرامة والاستقلال.

♦رئيس الجمهورية :
الشعب الذي أسقط خرافة الإمامة وهي في قوتها وهزم جحافل الاستعمار وهي في كامل عزها سيكسر الخرافة وسيصنع مستقبله الواعد في اليمن الاتحادي الجديد.

♦رسالة رئيس الجمهورية للشعب اليمني :
أحييكم جميعاً على صمودكم وصبركم وندرك جيداً حجم المعاناة التي تعيشونها في وضع اقتصادي حرج وظروف معيشية قاسية ، ولقد وجهنا الحكومة لتبني سياسات اقتصادية عاجلة للتخفيف من آثار الوضع الاقتصادي وما سببه تدهور العملة الوطنية والتركيز على جوانب الخدمات بصورة مكثفة . الخدمات التي تلامس كل بيت يمني.

♦رئيس الجمهورية : اشكر كل الجهود التي تبذل للتخفيف من معاناة المواطنين وأتقدم بالشكر الجزيل لأشقائنا في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة .
♦رسالة رئيس الجمهورية الى الشهداء والجرحى والمرابطين في كل جبهات العزة والكرامة :
نجدد عهدنا لكم ان نبقى على نهجكم وان لا نخون دماءكم وتضحياتكم و ستبقى احلامكم هي احلامنا وسيبقى صمودكم وثباتكم هو مددنا .

-إننا مثلما نحتفل اليوم بما صنعه أبطالنا بالأمس سيحتفل أبناؤنا في الغد بما تقدمونه من التضحيات وسيخلدكم التاريخ بكل الفخر والاعتزاز

♦رسالة رئيس الجمهورية الى المجتمع الدولي كاملا :
نؤكد مجددا لأحرار العالم جميعاً رغبتنا الصادقة للسلام، المستند الى المرجعيات الثلاث التي اجمع عليها الشعب اليمني وباركها العالم اجمع

♦رئيس الجمهورية :
لسنا دعاة للحرب وسنظل نكررها حتى يعرف العالم كله من يرتكب الجرائم بحق شعبنا من يدمر وينتهك من يقتل ويلغم ويفجر

♦رئيس الجمهورية :
ها نحن نعلن اليوم لكل العالم بوضوح أننا سنتعامل بإيجابية كاملة مع أي جهد يسعى لتحقيق السلام ، ولكنه السلام المستدام والشامل والعادل ، القائم على استعادة الدولة وانهاء الانقلاب وكل ما ترتب عليه وإزالة كل الأسباب التي خلقت هذا الوضع


♦رئيس الجمهورية :
السلام الذي يذهب لمعالجة الأعراض وينسى أصل الداء لن يصنع سلاماً حقيقياً

♦رئيس الجمهورية : التراجع عن المرجعيات الثلاث لن يقود الا الى حروب أهلية وطائفية ومناطقيه مأساوية وسيؤسس لدورات من العنف والحروب التي لا تنتهي وسيكتوي بنارها كافة أبناء الشعب اليمني ولن يكون الإقليم والعالم في منأى عن تداعياتها

♦رئيس الجمهورية : إننا نبحث بكل قوة عن السلام بل نحن اهله لأننا باختصار لسنا معتدين ولا انقلابين ولا طائفيين ولكننا لا نريد سلاماً زائفاً ، لا نريد سلاماً ناقصاً ومشوهاً ، بل نريد سلاماً عادلاً وشاملاً ، سلاماً ينهي جذور المشكلة ويستأصلها من قاعها ، سلام لا يحمل بذور تجديد الصراع وتأسيس دورات عنف قادمة

♦رئيس الجمهورية :
لا يمكن ان نقبل تلغيم المستقبل وتأسيس حروب لا نهاية لها بعد كل هذه التضحيات ، فشعبنا يستحق ان يعيش في عزة وكرامة ورخاء ، ويكفيه ما قد عاناه.

♦رئيس الجمهورية : لن نقبل أن تكون بلدنا مصدر تهديد للإقليم والعالم من قبل إيران وأدواتها ، وليعلم الجميع ان اليمن دولة متجذرة في عمق التأريخ وشعبه أصل للعروبة و الإنسانية فمهما بلغ فقرهم إلا أن كرامتهم أغلى و اعز، نعم أن كرامتنا أغلى و اعز





المزيد من : الاخبار المحلية